كيف نذهب إلى موسيقاهم؟

يستبدلون الإيقاع.. للإيقاع بنا!! لأن الموسيقى العربية تعتمد على المقامات الموسيقية (Moods) أكثر من السلالم الموسيقية الكبيرة والصغيرة (Majors and Miners Scales) أدى ذلك إلى تميزها كرفيقاتها من موسيقى الشرق بين أنواع الموسيقى في العالم. لكن (وكجميع التوجهات الموسيقية المعاصرة) حاول الموسيقيون العرب الذهاب إلى الثقافات الموسيقية الأخرى في تنفيذ أعمالهم ويتمثل ذلك في محاورتهم للموسيقى الهندية والأفريقية، موسيقى الشرق الأقصى، اللاتينية، الأسبانية، إلى جانب التركيبة الأوروبية والأمريكية، كي يحققوا انتشاراً اكبر في الأوساط الفنية وكذلك في الأسواق التجارية، لكن دون أن يفقد اللحن العربي خصائصه وقوالبه الكلاسيكية (Forms Classical) أو كما يحلو للبعض أن يقول (الطابع العربي)، وهنا تكمن الكارثة. فكثير من

RSS Feed
البحث بالتصنيف
كتبت أيضاً..
ما ذهب في الذاكرة..

© copyright   2012 - 2020

mohammedhaddad.com