شكوى الحسن تفضح موهبته

يذهب بالموسيقى الى منتهاها.. يؤجل كل احتمالات المستقبل كي يؤلف نغمة ترضيه، ثم يدعي بأنها لم تأت بعد.. صداقتي به لم تستثنيني من الإنبهار بما يكتب من موسيقى، ففي كل مرة يفاجئني بذهابه الى منطقة جديدة في التأليف الموسيقي غير متوقعة ابداً.. فبدأ بتأليف الموسيقى التي تنتهج العصر الحديث ثم انتقل الى الموسيقى الدرامية التي تألق فيها وتألقت به، ثم سمعته يكتب عملاً يذهب الى موسيقى العالم وأطلق عليه (ساحة المعركة)، بعد ذلك رأيته يكتب مايسمى (الجنغل) أو الثيمة الرئيسية لمشروع تاء الشباب وهذه مدرسة مختلفة تماماً عما سبق، وإذا به يقوم بتلحين بعض النصوص المقدسة لديانات كثيرة فقط كي يثبت لنفسه أنه جدير بكل هذا المخزون الموسيقي الذي يتدفق منه.. ذهب الى الأغنية بأشكالها المختلفة ولغاتها أيضاً!! ولا يتعب من ا

RSS Feed
البحث بالتصنيف
كتبت أيضاً..
ما ذهب في الذاكرة..

© copyright   2012 - 2020

mohammedhaddad.com