نغمة تضاهي الدرس كله

الى خالد الشيخ بعد صفحاته الثلاث بقلم : محمد حداد ساهم في رسم طريقي وطريقتي .. أثث ذاكرتي وطموحي بذوقه النادر.. مثل قنديل يرشد مريديه لغرف اللحن المبتكر وأروقة الكلام النبيل.. دلّني على الموسيقى وهي تدخل في الكلمة فيطفر لحن الأغنية طازجاً مثل طفل يكتشف ملامح أمه للمرة الأولى، ساهم في تصنيف الذائقة البحرينية بمنتهي الذكاء والإتقان ولم ينس أحداً.. كان يمنح الوجه الأول من أشرطته لكل من يحب الفن الخليجي اليقظ بكل تفاصيله المألوفة ولغته الدارجة التي يستوعبها الجميع.. ولكنه يترك قندة أعماله للوجه الثاني من الشريط حيث يمنحها لكل أذن تعشق المختلف وتقامر معه في الذهاب الى النص المشحون واللحن المحتقن والتوزيع المتأني.. يختار لنا في الوجه الثاني شعراً ينطق باللغة الدارجة أيضاً، لكنه يختار نصاً حميماً ل

RSS Feed
البحث بالتصنيف
كتبت أيضاً..
ما ذهب في الذاكرة..

© copyright   2012 - 2020

mohammedhaddad.com