© copyright   2012 - 2020

mohammedhaddad.com

September 28, 2008

من بين التجارب التي يذهب فيها المؤلفون الموسيقيون الى ثقافات أخرى غير موروثهم الأصلي، تجربة المؤلفة الموسيقية، الباحثة، والمغنية الكندية لورينا ماك كينيت التي أغوتها الموسيقى، وهي في طريقها لدراسة الطب البيطري في بريطانيا العظمى، حيث عكفت على البحث في موسيقى الشعوب، وخصوصاً الموسيقى السلتية، التي ظهرت في ويلز وأيرلنده، وتخصصت في العزف على آلة الهارب السلتي، وأثرت بحثها الموسيقي بالسفر المستمر، والإستماع الى موسيقى الآخر بشكل حي، ومن جهة أخر...

September 21, 2008

 

يواصل المؤلفون في هذه المجرة إكتشاف موسيقى الآخر ومحاكاتها من خلال اقتراحات متنوعة من المؤلفات الموسيقية التي تعكس رؤاهم الشخصية أحياناً، وفي أحيان أخرى تكون تفسيراً لما جاء في كتبهم التي ترجمت تاريخنا الثقافي والإثني والإجتماعي عبر العصور.

وفي الموسيقى المعاصرة كثير من التجارب التي توضح ما أقول في شتى الحقول الموسيقية، فمن منا لا يعرف فيلم (لورنس العرب) الذي أبدع فيه بيتر أوتول وعمر الشريف وأنتوني كوين، و من منا لم يستمع الى موسيقى فيلمي (...

September 21, 2008

هناك تجارب كثيرة لموسيقيين من الغرب والشرق، يطرحون فيها الحاناً بعيدة عن ثقافتهم الأصلية، فيذهب كثير من الفرنسيين الى تأليف موسيقى على المقامات الخماسية والسداسية، ويذهب اليابانيون الى كتابة موسيقى تحمل الطابع الأوروبي من خلال اختيار السلالم الكبيرة والصغيرة، ويتجه العرب الى التعاطي مع المقامات المبتكرة لفن الجاز..

كل هذه التجارب التي يحاول فيها الفنان ان يكتشف نغمات تسعف شغفه الذي يتجاوز الجغرافيا، تجارب تثري الخريطة الموسيقية للفن عبر عصور...

August 31, 2008

 

بقلم : محمد حداد

 

المستفز في ذهابي للإستماع لموسيقى هذا الفيلم هو أنني حصلت عليها مرتين ومن صديقين لا يعرفان بعضهما، الأول جراح يعشق النور والطب، وقد أهداني الإسطوانة بعد عودته من مؤتمر طبي في مصر، والصديق الآخر، يعشق السينما ويربكني بحبه الذي ليس له تفسير في الكتب، أهداني الموسيقى على هيئة (mp3)، مما أتاح لي فرصة الإستماع لموسيقى الفيلم بأكثر من طريقة، ومع أنني لم أشاهد الفيلم حتى الآن، لكن تركت الموسيقى في نفسي إحساساً بأن الفيلم يجب أن ي...

August 24, 2008

 

 

بقلم: محمد حداد

 

بعد انتهاء مهرجان الريف الثاني للأفلام القصيرة، وتدفق الأفكار اليافعة طوال الأسبوع الماضي عبر شاشة الصالة الثقافية، وبعد إنتهاء هذه التظاهرة التي بدأت تنعش الحركة الشبابية في الإتجاه نحو الفيلم القصير. تأملت عن كثب كيفية التعامل مع الموسيقى في مجموعة كبيرة من الأفلام المشاركة في هذا المهرجان، والتي صادفتها في أكثر من فعالية مختصة في الفيلم الروائي أو الوثائقي القصير، كمهرجان مسرح الصواري أو في برنامج ستوديو ماستر الذي تسنى...

August 17, 2008

 

يفتح قلبه للريح والأسئلة، ويتركنا في المقصلة ويذهب.. يترك الحصار وحيداً ويذهب.. ينكس أعلام ما بقي من بلادنا ويذهب.. شخص وضع الكلمة في الأسر كي يحررنا من صمتنا القديم، ونحن نصغي.. أوصانا بالبرتقال، بالرصاص والأرغفة، وتمادى في مديح الظل لعلنا نفهم، ونحن نصغي.. أسس للكتب لغة تطيش فيها رصاصات الحرف معلنة أنها الحرب، ونحن نصغي.. لم يغسل دمه من خبز أعدائه كي لا نغفل نحن عن رائحة الطريق، يسجّل عروبتنا بين العواصم ويذهب.. ونحن مازلنا في الإصغاء......

August 10, 2008

 

 

بقلم : محمد حداد

 

خشب عتيق.. وأوتار من الفضة منتورة على العنق، وخصر محفور تتدلى منه الأنوثة والحلم.. آلة مصقولة في انتظار الفارس شاهراً قوسه في الريح كي يطعن الصمت فيخرج أجمل ما كتب المؤلفون في صحف النغم.

 

آلة تعبر الزمن باحثة عن حضن يدفئها، كي تشهق بألحان تدفئ بها ما تبقى من أحلامنا. تتخلق قبيل القرن السادس عشر، ومعها يتولد اللون والحب والحزن.. تأتي من سلالة (الفيول) النبيلة، حيث ورثت حضورها الغاشم من هذه العائلة الوترية التي أصغى لها أكثر...

July 27, 2008

 

 

بقلم : محمد حداد

 

المسرح كذبة مشتركة تقوم بها مجموعة من الفنون التي تتقاطع معاً لإيصال الحقيقة الأخرى. وسط الصالة نمنح أنفسنا للطاقم الذي يبدأ اللعب على مشاعرنا، فأينما يبدأ العرض ترى الجمهور متلبساً بالصمت قبل الإظلام، لكنه يمر على البكاء حيناً والضحك أحياناً، فالمخرج يطيب له أن يفجر ما بداخلنا كلما سنحت له الإيماءة أو الكلمة. والموسيقى هي عنصر مهم وحيوي وسط هذه الخديعة المتفق عليها بين الجمهور والطاقم المسرحي، تمنحك المعنى وتكون المتن وا...

July 20, 2008

 

(قلب لكي تحيا.. قلبان لكي تحب)

                                          قاسم حداد

 

 

بقلم: محمد حداد

 

كيف لنا أن نغفل عن موسيقى القلب وهي التي توقظ الإيقاع فينا قبل الحرف وقبل النغمة، فمنذ الماء الأول حيث لم نكن نسمع إلا ثنائية لإيقاع قلبين يملكان من الطهارة ما يجعل الخلق أكثر غموضاً ورهبة. قلب قديم يتملكه الألم والإنتظار، وقلب جديد يسكن ا...

July 6, 2008

 

 

 

يختار إسماً ناقصاً ليترك لنا فرصة التأويل كعادته في كل ما يقدم، فكلمة (ضيعانو) في اللهجة الشامية عموماً واللبنانية خصوصاً تدل على التحسّر مثل (يا خسارة!). كلمة تقال دائماً بعد فوات الأوان.

 

 

لندخل في تفاصيل هذه المقطوعة كي نرى ما هي الخسارة التي ممكن أن نصادفها في عمل موسيقي كهذا؟

 

تبدأ المقطوعة الموسيقية بدخول تآلفات ناقصة لآلة الجيتار الكهربائي خافتة وناعمة، يبني عليها زياد لحن المقدمة المصاحب لهذه التآلفات والمكتوب لآلة البزق، وهي آلة غ...

Please reload

RSS Feed

شكوى الحسن تفضح موهبته

1/50
Please reload

البحث بالتصنيف
Please reload

كتبت أيضاً..